وسائل زيادة حسناتك

هل تريد أن تزيد من حسناتك ؟!.. هل ترغب في رفع أجرك عند الله – عز وجل – ؟!

إليك عزيزي القارىء هذه الطريقة السهلة والبسيطة التي إذا حافظت وداومت عليها، فلك – بمشيئة الله – عز وجل زيادة في حسناتك وثواب عظيم من المولى – جل وعلا -..

فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم). – صحيح الترمذي.

في هذا الحديث يرشد النبي – صلى الله عليه وسلم – أُمته إلى فضل ذكر من أعظم الأذكارِ التي قد يلفَظ بها المؤمن، وهو (سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم) ، وتسبيح الله تعالى هو تنزيهه عن كل نقص وعيب، وهاتان الجملتين، خفيفتان على اللسان، أي: سهلتان، ثقيلتان في الميزان، يعني في وزن الحسنات التي يحصلها العبد عند التلفظ بهما، حبيبتان إلى الرحمن، يعني: يحبهما الله سبحانه وتعالى.

وفي هذا الحديث: بيان سعة رحمة الله بعباده، حيث يجزي على العمل القليل بالثواب الجزيل، حسبما جاء في شرح موسوعة الدرر السنية.

(سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم) .. هل احتاجت منك هذه الكلمات اليسيرة وقت طويل أو جهد عظيم ؟!

هذه الكلمات سهلة على اللسان ولاتحتاج منك وقتا طويلا أو جهدا.. ولكن أجرها في الميزان ثقيل.. ويحبها الله عز وجل.

جدد نيتك .. واجعل من يومك نصيبا لهذه الكلمات العظيمة.. واملأ ميزانك بالحسنات والأجر العظيم ..

(سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم) … (سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم) ..

وفقنا الله وإياكم لكل ما يحبه ويرضاه ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*