هل الصوم مضر بالحامل

تتساءل الكثير من النساء الحوامل عن إمكانية صيام  شهر رمضان الكريم، خصوصا أن الحمل يحتاج إلى مقومات عديدة ليكون آمناً وصحياً، مثل الغذاء السليم وكثرة شرب السوائل والراحة. ولكن هناك حالات يُمنع فيها الصيام للحامل:

مرضى السكري:

إذا كنتِ من مرضي السكري من النوع الأول، وتعتمدِ على حقن الأنسولين، يُنصح بالإفطار حتى لا تتعرضِ لهبوط في السكر أو ارتفع السكر لدرجة ظهور الأسيتون بالدم.

أمراض الكلي والمسالك:

يُفضل الإفطار للحوامل اللواتي يعانين من أمراض الكلي أو المسالك البولية، لأن جزء من العلاج هو تناول السوائل وخاصةً المياه طوال الوقت.

إصابات الرئة (الربو):

إذا كنتِ مصابة بالتهاب مزمن بالرئة ناتج عن الربو وتستخدمين جهاز للاستنشاق، يُنصح بالإفطار حفاظاً على صحتك.

الغثيان والتقيؤ والدوار والقلق:

إذا تعرضت المرأة الحامل لعوارض الغثيان والتقيؤ والدوار والقلق وغير ذلك من عوارض ناتجة عن زيادة هرمون الحمل. وكانت هذه العوارض ظاهرة بشكل كبير لدى يستحسن أن تمتنع عن الصيام.

تسمم الحمل:

إذا كان هناك ارتفاع في ضغط الدم وزيادة في الوزن، فهذا قد ينذر بتسمم الحمل. هذا الأمر يحدث نتيجة لاحتجاز السوائل والأملاح في الجسم مع ارتفاع نسبة الزلال في البول.

الجلطات:

يُفضل الافطار للحوامل اللواتي سبق وأن أصبن بجلطات بالأوعية الدموية.

الحمل بتوأم:

إذا كنتِ حامل بتوأم، يُنصح بالإفطار لصعوبة الصيام عليكِ وحاجتك للسوائل والغذاء طوال الوقت وكذا للإرهاق الذي يسببه الوزن الزائد للجنينين، وحفاظاً على صحتك وصحتهما.

هام : قبل اتخاذ أي قرار، سواء بالإفطار أو الصيام، يُنصح باستشارة الطبيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*