ظهور مقدمة الذقن في الصلاة للمرأة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مما تظهره المرأة في الصلاة الوجه ، وأنا بما هو مشاهد نلف الغطاء للصلاة على الرأس فيظهر مقدمة الذقن من أسفل فما الحكم لظهور تلك المنطقة؟ ذات مرة كنت سألف الغطاء للصلاة وعلمت الفتوى وعند اللف قلت عندما تشددين على نفسك من الضروري أن يمسك الغطاء أسفل الذقن ويظهر بعضه فكان ظاهراً ولكن مقداره وما يبدو منه لا أعلم ، فعندما أقدم الغطاء لمقدمة الوجه سيغطي أسفل الفم وهذا هو الحل؟ وعند تفكري لذلك قلت لماذا فعلت ذلك! تعجبت من أمري وأجهل متى ظهر وأي وقت وهل يصح صلاة عدة صلوات بظني لتقع أحداهما القضاء له ، وأنا شاهدت فتوى أسفل الذقن الساعة الثانية فخمنت أنني شاهدته ثم وقت صلاة العصر قلت لم التشدد ولم أفعل وقضيت العصر هل هذا يسقطها بحقي بإذن الله
وفعل آخر بصلاتي نطق ( العالمين ) في الفاتحة بدا لي أنني أسرعت بها فكانت (العلمين) لكن قررت ألا ألفت للوساوس دفعا لها وأصبحت بحرج أنني فعلت ما يبطلها وفي ذهني أنني أدفع الوساوس لتكرارها بنطق الفاتحة فمرة أكون بالنطق وبهدوء لكن رطوبة الفم تظهر النطق مقارب فمثلاً الضاء عندي مرات تنطق، أنا أحارب نفسي وأنا أتقدم بإذن الله لكن أمور أجهلها أصبح في حرج لها فأيضاً بصلاة العصر لإحدى الصلوات شككت بالركعة فجلست للتشهد الأول وقلت بدايته وكنت أفكر أنا بأي ركعة فقطعته وقمت مباشرة وعملت بالأكثر لدفع الوساوس ولم أعمل بالأقل وسجدت للسهو بعد السلام , وأيضا تلك بأيام متقاربة تحدث بتكرر الأحداث وبعد أحدى الصلوات انتبهت أثناء ركوعي يظهر ساقي من الخلف للعلم أنني كنت مستترة وأنه طويل ما ألبسه ولكن صدمت أنه يظهر ولم أحد يخبرني من أهلي لذلك واستوقفني حال الصلوات السابقة والموسوس يعمل بالأيسر له فهل لو أخذ بعدم الإعادة للجهل بذلك لا أحاسب بإذن الله لأمر أجهله ؟
للعلم اقرأ للفتاوى وما أجهله طرحته لدفع الوساوس والحكم لما جهلته
ونسأل أهل العلم ليستفهم ما أجهل
أفتونا مأجورين إن شاء الله
الإجابة

المستشار:مبروك بهي الدين رمضان

وعليكم السلام ..
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد..
نشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين، ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد..
ج1/ عورة المرأة في الصلاة جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين لحديث عائشة رضي الله عنها، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تقبل صلاة الحائض إلا بخمار”. ويجب عليها التستر في الصلاة في الفرض والنفل إلا الوجه فإنها تكشفه، فالسنة كشف الوجه إذا لم يكن عندها أجنبي تكشف وجهها في الصلاة، أما بقية بدنها فإنها تستره ما عدا الكفين فسترهما مستحب، وإن كشفتهما فلا حرج على الصحيح، وإن خرج قدمها أو شيء من قدمها، إذا كان كثيرا فإنها تعيد الصلاة عند جمهور أهل العلم ، أما إذا كان شيئا يسيرا ثم غطته فيعفى عنه إن شاء الله.
وما قمت به صواب ولا حرج ولا إعادة عليك إن شاء الله.
ج2/ الخطأ في نطق الحروف عند التنبه له عليك تصحيحه وإن شككت فاستمري في قراءتك ولا تلتفت لوساوس الشيطان، سواء كان الخطأ بسبب اللكنة أو العجلة، ويعالج هذا كله التأني والاطمئنان في الصلاة وتدبر ما تقرئين.
ج3/ عند الشك في عدد الركعات يبنى على اليقين أو على الأقل ويسجد للسهو، وفعلك صحيح ولا حرج عليك.
والله أعلم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*