خطورة وسائل الإعلام لمن تقل أعمارهم عن عامين

أطفال اليوم يكبرون ويصبحون مغمورين فى وسائل الإعلام الرقمية، والتى يمكن أن تثرى وتهدد التنمية الصحية على حد سواء، لذلك قامت أكبر مجموعة فى أمريكا من أطباء الأطفال بتوفر مجموعة جديدة من التوصيات والموارد، بما فى ذلك أداة تخطيط استخدام وسائل الإعلام التفاعلية، لمساعدة الأسر على توازن العالم الرقمى والحقيقى من الولادة وحتى سن البلوغ.
ووفقًا للموقع الرسمى للأكاديمية الأمريكيى لطب الأطفال “AAP”، فقد أصدرت الأكاديمية توصيات ونصائح لمساعدة الأسر على تربية أبنائهم تربية صحيحة فى ظل التكنولوجيا الحديثة، وتشمل:
•  يجب على الأسر التفكير بشكل استباقى حول استخدام وسائل الإعلام لأطفالهم والتحدث معهم عن ذلك، لأن الكثير من استخدام وسائل الإعلام يمكن أن يعنى أن الأطفال ليس لديهم ما يكفى من الوقت خلال اليوم للعب أو الدراسة، أو الحديث، أو النوم.
•  يجب على الآباء مشاهدة المحتوى الإعلامى مع طفلهما، لمساعدة الأطفال على فهم ما يشاهدونه.
•  بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهرًا: لابد من تجنب استخدام وسائل الإعلام حتى 24 شهرًا
•  للأطفال من سن 2-5 سنوات: عدم الجلوس أمام الشاشة لأكثر من ساعة يوميًا، ويجب أن يشتركوا مع الأطفال لمساعدتهم على فهم ما يشاهدونه وتطبيقه على العالم من حولهم.
•  للأطفال من سن 6 فما فوق: يجب الاتفاق على الوقت الذى يقضونه باستخدام وسائل الإعلام، وأنواع وسائل الإعلام، وألا تأخذ مكان النوم الكافى والنشاط البدنى وغيرها من السلوكيات الضرورية للصحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*