تطبيق ”بوكيمون جو” يمثل خطرا بالنسبة لحركة السير

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجري في ألمانيا أن أكثر من نصف الألمان يرون أن لعبة الواقع الافتراضي “بوكيمون جو” تمثل خطرا بالنسبة لحركة السير في الشوارع، كما أعرب الكثيرون عن قلقهم حيال حماية البيانات.

ووفقا للاستطلاع الذي أجراه معهد (يوجوف) لقياس الرأي فإن 32% من المستطلع آراؤهم يرون لعبة مثل “بوكيمون جو” تمثل خطرا بالنسبة لحركة السير في الطريق، فيما اعتبر 28% أن اللعبة “أقرب” إلى أن تكون خطرا على حركة السير.

وأظهرت النتائج تصدر الشباب للشرائح العمرية التي استخدمت هذا التطبيق إذ قال 14% من الشريحة العمرية الواقعة بين 18 إلى 24 عاما إنهم حصلوا على التطبيق بطرق غير مباشرة وذلك قبل أن يتاح رسميا في ألمانيا، وقال 18% منهم إنهم حصلوا على التطبيق عبر تحميله من المنصة المحلية، فيما أبدى 19% منهم اعتزامهم الحصول على التطبيق.

وبالنسبة للشريحة العمرية بين 25 إلى 34 عاما، أوضحت النتائج أن نسبة من حصلوا على التطبيق من أفراد هذه الشريحة بلغت أكثر من 20% بعدما صارت اللعبة متاحة رسميا في ألمانيا، وتراجعت هذه النسبة بين أفراد الشريحة العمرية التي تزيد عن 35 عاما حتى 44 عاما لتصل إلى 7% حملوا اللعبة من متاجر التطبيق الألمانية.

يذكر أن لعبة “بوكيمون” تفرض على ممارسها التجول في المحيط الذي يعيش فيه لكي يعثر على كائنات “بوكيمون” ويصطادها بكاميرا هاتفه الذكي، ويعتقد 39% من المستطلع آراؤهم أن هذه الخاصية ستدفع الناس إلى ممارسة المزيد من النشاط البدني، فيما يرى 43% من المستطلع آراؤهم أن اللعبة تمثل خطرا على حماية البيانات إذ أنه في حال تفعيل الكاميرا يمكن للتطبيق أن ينقل عبر شاشة الهواتف الذكية صورة الأشخاص المشاركين في اللعبة ومواقع تواجدهم والبيئة المحيطة بهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*