التخلص من الغازات للرضع

الغازات عند الرضّع يُعاني الكثير من الرضع منذ ولادتهم من الغازات وخاصّةً بعد شرب الحليب، ويصاحب هذه الغازات القليل من الألم في البطن؛ ممّا يُسبّب الإزعاج للطفل، والبكاء المستمر. تنتج تلك الغازات عن طريق ابتلاع الطفل للهواء، ويكثر بلع الطفل للهواء في حالات شرب الحليب الصناعي، ومن أحد الأسباب أيضاً الأطعِمة التي قد تتناولها الأمّ التي تُسبّب الغازات وتنتقل إلى حليبها الذي يتناوله الطفل؛ مثل القرنبيط والبقوليات. نصائح للتخلّص من الغازات لدى الطفل إرضاع الطفل بطريقةٍ صحيحة؛ وذلك بحيث تبقى رأس الطفل إلى الأعلى وجسمه بشكل مريح إلى الأسفل؛ لوصول الحليب إلى معدة الطفل بشكل بسيط، ودون مشاكل. مراعاة إمساك الطفل لحلمة الثدي بشكل صحيح؛ بحيث تدخل حلمة الثدي كاملةً داخل فم الطفل؛ لمنع ابتلاعه للهواء. الانتباه إلى غسل رضاعة الطفل جيداً في حالة شربه للحليب الصناعي، والتأكد من عدم وجود ثقوب في الحلمة، وأخذ الرضاعة من الطفل في حال انتهاء الحليب مباشرةً؛ لتقليل كمية الهواء الذي قد يبتلعه الطفل. الانتظار إلى أن يقوم الطفل بالتكريع؛ لإخراج الحليب الزائد؛ وذلك بحمل الطفل بشكل عامودي على الكتف مع الضرب الخفيف على ظهر الطفل؛ كي تخرج الغازات التي ابتلعها الطفل أتناء الرضاعة، ومن الممكن وضع الطفل على الذراع بحيث تبقى بطنه للأسفل وذقنه عند اليد. الابتعاد عن تناول الأغذية التي تُسبّب الغازات أثناء فترة الرضاعة. استخدام دواء (dentinox oral drops) بعد استشارة الطبيب؛ فيعمل على التّخفيف من الغازات عند الطفل، والتخلص من المغص. من الممكن عمل تمارين للطفل تُساعده على التخلص من الغازات؛ وذلك بوضع الطفل على ظهره، ورفع ساقيه، والقيام بتحريكهما بشكلٍ دائري كركوب الدراجة؛ فيُساعد هذا التّمرين على التخلّص من الغازات بشكلٍ أسرع. فرك بطن الطفل باستخدام زيت دافئ؛ كزيتِ الزيتون أو زيت الأطفال بحركات دائرية؛ فهذا يساعد على التخلّص من الغازات بشكل أسرع. غلي القليل من المرميّة أو الينسون، وإرضاع الطفل من هذه الأعشاب. وضع علبة من الماء الساخن على بطن الطفل لبعض الوقت. يمكنك استخدام ماء غريب عن طريق سقاية الطفل القليل منه. استخدام مشروب الملّيسة لتهدئة أمعاء الطفل، ولكن يجب الحذر من غلي العشبة أو إضافة السكّر لها. من الجدير ذكره أنّ مشكلة الغازات ليست مشكلةً خطرة، ويجب استشارة الطبيب بشكل فوري في حال مصاحبتها لخروج دم مع البراز أو ارتفاع في درجة حرارة الطفل أو القيء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*